درس تصوير الكروشيه والمنتجات – الجزء الأول

في هذا الدرس سوف نتعلم كيفية تصوير الكروشيه وغيره من المنتجات والمشاريع، وذلك بطريقة سهلة ونتائج احترافية وجميلة. كل ذلك باستخدام هاتفك المحمول فقط. هذا الدرس قمت بتقسيمه إلى قسمين، واليوم هو الجزء الأول.

صمم، اكتب، صور، انشر

هذا وسم جديد قررت إنشاءه منذ مدة وذلك بعد وصول العديد من الاستفسارات والأسئلة المختلفة عن هذه المواضيع. كانت الأسئلة منوعة ولكن كلها تخدم موضوعاً واحداً وهو التصميم والنشر. فبدأت بكتابة دروس ونصائح للمهتمين والراغبين ببدء مشوارهم في كتابة باتروناتهم الخاصة وتصويرها ونشرها. لقراءة ما تم نشره من مواضيع ودروس، اضغط على وسم “صمم، اكتب، صور، انشر”

أهمية التصوير والصور

للصور أهمية كبيرة وخاصة مع تطور وسائل التواصل الاجتماعي والتي تعتمد بشكل كبير على الصور والتي تنقلها لمستوى آخر من التفاعل والانتشار والإبداع.

وتزداد أهمية التصوير لأصحاب الأعمال الحرفية والفنون على وجه الخصوص. فوضع صورة للدرس أو المنتج أو العمل الفني يجعلها أكثر قبولاً واستيعاباً بين المتابعين، كما يزيد صاحب تلك الصور مصداقية ووثوقاً وبالتالي انتشاراً أكبر.

لمن هذا الدرس؟

نقاط وخطوات ونصائح هذا الدرس ستكون مخصصة لتصوير المنتجات، خصوصاً منتجات ودروس الكروشيه أو التريكو، بما أني أنشر دروس وباترونات لفن الكروشيه منذ مدة، فلدي خبرة لا بأس بها ونصائح سوف تفيد الكثير.

وحتى لو كنتِ غير مهتمة بتصوير الكروشيه أو التريكو، فالمعلومات والنصائح سوف تفيدك، سواء كنت مصورة لمنتجات أو أطباقاً ووصفات أو أعمال فنية بأي نوع.

ركزت في هذا الدرس على تصوير المنتج والمنتج فقط، ولم أتطرق للديكورات الجانبية أو الاكسسوارات الإضافية للصورة، فأنا في الغالب لا أستخدمها لأني أريد التركيز على المنتج أو الدرس. هذا لا يعني أنها غير مهمة أو جميلة، لكنها تعتمد على الذوق الشخصي ومدى توفر تلك الإضافات.

كاميرا احترافية أم كاميرا الهواتف المحمولة؟

درس تصوير الكروشيه - رام كروشيه

درس مفيد سواء كنت تستخدم كاميرا عادية أو هاتف محمول

صحيح أن للكاميرا الاحترافية جودة تصوير عالية، إلا أنها ليست ذات انتشار عال بين الناس، خاصة مع تطور كاميرات الهواتف المحمولة وجودة تصويرها والتي قد تقارب الكاميرات الاحترافية في بعض الأحيان.

كما أن استخدام الكاميرات الاحترافية يحتاج إلى شخص ذو خبرة ولو بسيطة في استخدامها وتعديل خياراتها وخصائصها، وأيضاً نقل الصور منها. كل ذلك يجعل التصوير باستخدام الكاميرا الاحترافية محصوراً على فئة معينة.

ولهذا فإني في هذا الدرس حرصت على استخدام كاميرات الهواتف المحمولة فهي الأكثر انتشاراً والأسهل استخداماً، وصورها ذات جودة ممتازة ومناسبة لكثير من الاستخدامات. كما أن هناك العديد من التطبيقات الرائعة لتحرير الصور والتي يسهل استخدامها من أي شخص أياً كانت خبرته.

لكن هذا لا يعني أن أصحاب الكاميرات الاحترافية لن يستفيدوا شيئاً من هذا الدرس، بل على العكس لأني سأتحدث عن نقاط لا شأن لها بنوع الكاميرا إطلاقاً وخاصة في الجزء الأول وهو موضوعنا اليوم.

خطوات الدرس

للدرس ثلاث مراحل أو نقاط رئيسية هي، ما قبل التصوير، وأثناء التصوير، وما بعد التصوير.

أولاً: قبل التصوير

ويقصد به اختيار المكان والإضاءة والتجهيزات المناسبة. وهي ليست شيئاً صعباً أو يحتاج لمعدات أو وقت. ويشمل التجهيز للتصوير ثلاثة أشياء رئيسية. هي، الإضاءة والخلفية والمنتج نفسه.

  1. الإضاءة

للإضاءة الجيدة تأثير مذهل للصور، فهي تنتج صوراً احترافية وأنيقة وذات ألوان زاهية نشعر معها بالطبيعة والجمال. كما أن الإضاءة الجيدة تساعد على إخفاء بعض العيوب إن وجدت.

يستخدم محترفو التصوير معدات خاصة بالإضاءة، وهي غالية وتحتاج إلى خبرة في استخدامها، لكنك لست بحاجة إليها لأن أفضل وأرخص أنواع الإضاءة هو ضوء الشمس.

ابحث عن مكان مشمس أو يدخله ضوء الشمس حتى لو كان بطريقة غير مباشرة، المهم أن ضوء الشمس ينير المكان، وأفضل مكان هو الشرفات أو بجانب النوافذ مباشرة. استخدمي طاولة وضعيها ملاصقة للنافذة. أنا أصور في الصباح بعد شروق الشمس بساعتين تقريباً عند أحد النوافذ في المنزل.

درس تصوير الكروشيه - رام كروشيه

ضوء الشمس أفضل إضاءة مجانية

مواقف شخصية: التصوير في الأيام شبه الغائمة أو الغابرة متعب بعض الشيء، بسبب تغير الإضاءة ودرجتها كل فترة. حيث أذكر أني كنت أصور باتروناً بخطوات معينة، وعندما فتحت الصور على الجهاز اكتشفت أنه بعضها يميل للاصفرار والآخر للزرقة، وكل ذلك بسبب اختلاف الإضاءة الناتجة عن تأثير الغيوم وحجبها ضوء الشمس.

  1. الخلفية

أفضل أنواع الخلفيات على الإطلاق هي الخلفية البيضاء. فهي تساعد في انعكاس الإضاءة وزيادتها بشكل ممتاز، كما أنها تعطي المنتج ألواناً زاهية وواضحة، ولا تشتت الانتباه.

يمكنك استخدام أي ورقة بيضاء بدون خطوط، مثل ورق الطباعة أو الكراسات، وإن كنت بحاجة لورق أكبر، بإمكانك استخدام الصحائف المدرسية المتوفرة في المكتبات، أو الفلين الأبيض.

ليس شرطاً أن تكون الخلفية بيضاء، لكن الأهم أن تكون بسيطة ولا تشتت الانتباه عن المنتج أو الدرس. فمثلاً لا يمكن استخدام خلفية مليئة بالنقوش أو الخطوط لأنها ستجعل المنتج غير واضح بسبب اختلاط الألوان والرسوم.

يفضل استخدام اللون الفاتح في الخلفيات ما عدى في بعض الحالات. فمثلاً يمكن استخدام خلفية خشبية بلون فاتح، وذلك لبساطتها. وإن كنت ستستخدم خلفية قماشية فيفضل ألا تكون شفافة.

درس تصوير الكروشيه - رام كروشيه

استخدم ورقة أو صحيفة بيضاء كخلفية للتصوير

مواقف شخصية: وصلتني عدة أسئلة من متابعاتي على الانستقرام عن التصوير والخلفية التي أستخدمها، حيث أن الصور التي أنشرها هناك قد أعجبتهم. ومن الطريف حقاً أن الخلفية التي أستخدمها منذ بدأت الموقع وحتى اليوم، هي صحيفة مدرسية بيضاء اشتريتها من المكتبة بثمانية ريالات فقط.

  1. المنتج

بما أنني أتحدث عن تصوير منتجات الكروشيه على وجه الخصوص، فإن اختيار ألوان وخامات القياطين والخيوط المستخدمة مهم جداً، وهي تؤثر سلباً أو إيجاباً على جودة وجمال الصورة.

أ. الألوان

عند اختيار ألوان المنتج أو الدرس الذي نرغب بتصويره يجب أن نبتعد عن الألوان التالية:

  • اللون الأسود والألوان الداكنة جداً. مثل الكحلي أو الأخضر الغامق أو البنفسجي الغامق… الخ.
  • الألوان الفاقعة أو الساطعة، وهي الألوان التي تعكس الإضاءة بشكل قوي جداً.
  • اللون الأبيض أو الألوان الفاتحة جداً وتكاد تميل للبياض.

ما السبب؟

هذه الألوان لا تتفاعل مع التصوير والإضاءة بشكل جيد، فهي تعكس الإضاءة بطريقة غير مناسبة، والنتيجة درجات سطوع للألوان غير مريحة للعين، ومنتج بلا ملامح حيث نجد أن الغرز والتفاصيل غير واضحة.

ولكن ليست كل تلك الألوان بدرجة واحدة من السوء، فبعضها تكون ألوانها ساطعة بدرجة بسيطة وغير مؤثرة بشكل كبير على جودة الصورة، كما نجد الغرز واضحة في بعض أنواع القياطين رغم لونها الداكن.

ومن المهم أن نعلم أن درجة سطوع اللون وعدم وضوح الغرز يختلف حسب نوع الكاميرا وجودة الإضاءة وعمليات التحرير التي تتم على الصورة قبل النشر، ويعتمد أيضاً على شاشة الجهاز التي ننظر منها إلى الصور. كل ذلك يؤثر على الصور وسطوع الألوان ووضح الغرز.

أمثلة

سأضع لكم بعض الصور لقطع تمت حياكتها بألوان مختلفة بعضها غير مناسب والآخر مناسب لدرجة ما والبعض ممتاز للتصوير. ستجدون الشرح تحت كل صورة.

درس تصوير الكروشيه - رام كروشيه

ألوان قيطان مختلفة

في الصورة السابقة نلاحظ التالي:

  • اللون رقم (1) و(2) ساطعان بدرجة غير مريحة للعين. أما اللون رقم (3) فهو ساطع بدرجة أقل ولا بأس به.
  • اللونان رقم (4) و(5) درجة سطوعهما ممتازة ومريحة والغرز واضحة.
  • اللون رقم (6) فاتح بدرجة كبيرة وقد لا يكون مناسباً لشرح الغرز، لكن لا بأس به لحياكة منتج مع ألوان أخرى.
درس تصوير الكروشيه - رام كروشيه

دوائر بألوان مختلفة يظهر بعضها غير مناسب للتصوير والبعض الآخر جيد

في الصورة السابقة نلاحظ التالي:

  • الألوان رقم (1) و(3) و(4) ممتازة للتصوير فهي مريحة للعين والغرز فيها واضحة.
  • اللون رقم (2) ساطع نوعاً ما لكن لا بأس به.
  • اللونان رقم (5) و(8) وهما الأسود والأبيض، غير مناسبان على الإطلاق لعدم وضوح الغرز.
  • اللونان رقم (6) و(7) ساطعان بدرجة غير مريحة للعين ويفضل عدم حياكة باترون باستخدامهما لوحدهما.
  • اللون رقم (9) ساطع بدرجة متوسطة.

ملاحظة: تذكروا أن الألوان قد تظهر لكم بدرجة سطوع مختلفة بسبب اختلاف شاشة الجهاز المستخدم.

كيف أختار اللون المناسب قبل الحياكة أو الشراء؟

بكل بساطة، نقوم بالتقاط صورة لكرة القيطان قبل الشراء أو الحياكة. إن كان اللون مريحاً للعين والسطوع متوسط أو خفيف والخطوط وتفاصيل الخيط واضحة فاللون مناسب للتصوير.

درس تصوير الكروشيه - رام كروشيه

صور لفة القيطان قبل الحياكة أو الشراء

الاختيار يعود لك

نصائح الألوان ليست قوانين محفورة على حجر، ففي بعض الأحيان لا يتوفر لدينا غيرها، فنعمل بما هو متاح ومتوفر. وليست كل الألوان فاقعة بنفس الدرجة، فبعضها يمكن استخدامه للتصوير بلا مشاكل كبيرة.

في بعض الأحيان يكون استخدام لون معين ضرورياً حتى لو كان غير مناسب للتصوير، مثل اللون الأبيض واستخدامه في رجل الثلج أو شبح سناب تشات. ففي باترون شبح سناب تشات، حرصت على حياكة ألوان إضافية لتظهر التفاصيل التي لم يساعدها اللون الأبيض في الظهور.

اختيار الألوان المناسبة للتصوير غير مهمة في بعض أنواع المنتجات، مثل البطانيات والتي بسبب حجمها الكبير فالتركيز لا يكون على الغرز بل على الشكل النهائي للمنتج.

ملاحظة: عندما يكون اللون ضمن قائمة الألوان السابقة، والتي لا تناسب التصوير، فهذا لا يعني أنها غير مناسبة لحياكة المنتجات واستخدامها وبيعها، هي فقط غير مناسبة للتصوير.

ب. خامة القيطان أو الخيط

إن كان درساً لشرح غرزة أو تقنية معينة أو باترون يعتمد جماله على وضوح الغرز، فالأفضل الابتعاد عن القياطين والخيوط ذات الشعيرات المتطايرة، مثل المصنوعة من الصوف وبعض الأنواع الأخرى. والسبب عدم وضوح الغرز والتفاصيل المهمة للدرس أو الباترون.

أما إذا كان المنتج كبيراً كالبطانيات أو بعض أنواع الملابس، أو كان يعتمد في جماله على تبادل الألوان، فلا مشكلة من استخدام قياطين الصوف أو ذات الشعيرات المتطايرة.

مثال لتصوير أحد مشاريعي الجديدة

حالياً أعمل على كتاب كروشيه عالم البحار، واخترت صورة الغلاف لأشرح عليها اختياراتي وطريقة تصويري لهذه الصورة مقارنة بما شرحته في موضوع اليوم. علماً بأن هناك نقاط إضافية بخصوص تحرير الصورة والتي سأشرحها في الجزء الثاني إن شاء الله.

كروشيه كتاب أبليك عالم البحار - رام كروشيه

كروشيه كتاب أبليك عالم البحار – صفحة الغلاف

  • الإضاءة: قمت بالتصوير في الصباح عند نافذة واجهتها غربية (بمعنى أن الشمس لم تدخلها مباشرة).
  • الخلفية: استخدمت قطعة من الفلين وغطيتها بورقة طباعة بيضاء. قمت بتثبيت قطع الأبليك باستخدام الدبابيس لكي تصبح مفرودة تماماً وواضحة.
  • خامة القيطان: اخترت قيطان أليزا بهار (قطن) لجماله في التصوير ووضوح الغرز فيه وكذلك خلوه من الشعيرات المتطايرة.
  • لون القيطان: لم أستخدم الأبيض ولا الأسود، وحاولت اختيار الألوان الواضحة وغير الساطعة. وفي حال كان اللون ساطعاً نوعاً ما، قمت بإضافة قطعة أخرى من نفس الباترون بلون آخر ليكون أوضح.

في الختام

انتهى شرح الجزء الأول هنا، وسأتحدث في الجزء الثاني عن النقاط المتبقية، وهي العمل أثناء التصوير والزوايا المناسبة، والعمل بعد التصوير وتحرير الصور لتظهر بأجمل صورة. ترقبوا الجزء الثاني قريباً إن شاء الله.


2 تعليقان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *